ما هي تقنية التصوير الحراري

 

إنّ طيف الضوء المرئي هو في الواقع جزء صغير فقط من مجموعة كبيرة من الإشارات أو الموجات التي يمكن الكشف عنها، والتي تنفذ عبر المادة. ويحتوي الطيف الكهرومغناطيسي على إشعاعات من أنواع مختلفة من الموجات غير المرئية، لكل منها طول موجي فريد. تشكّل الأشعة الحرارية نوعًا من هذه الإشعاعات وتتميّز بأطوال موجية أطول من إشعاعات الضوء المرئي. بالتالي، فهي بشكل عام غير مرئية للعين البشرية. 

ينبعث من أي جسم له درجة حرارة أعلى من الصفر المُطلق كميةٌ من الأشعة التي يمكن الكشف عنها. كلما ارتفعت درجة حرارة الجسم، ازدادت كمية الأشعة المنبعثة. وعن طريق الاستفادة من الاختلافات في درجة الحرارة بين الأجسام، تقوم الكاميرات الحرارية بتحويل الأشعة الحرارية غير المرئية إلى "مرئية" في شكل صور لمناطق الحرارة.

ميزات التصوير الحراري

إمكانية تكيّف لا مثيل لها

لا تتأثر إعادة إنتاج الصور عبر الكاميرات الحرارية بظروف الإضاءة، سواء كانت منخفضة للغاية أم منعدمة بالكامل. ومقارنة بالتصوير في ظروف ضوء مرئي، تتأثر الكاميرات الحرارية بدرجة أقل تأثراً بأحوال طقس، مثل الضباب والدخان والمطر والثلج، وهي بذلك قادرة على أن تعمل فعليًا في أي بيئة وفي أي وقت.

 

تحليل محتوى الفيديو

يتمتع التصوير الحراري بميزة جوهرية لتحليل محتوى الفيديو (VCA)، فهو يعرض الأجسام بشكلها الواضح الذي يبرز جيدًا إزاء الخلفية، حتى على مسافات بعيدة. يستطيع المستخدمون بسهولة إعداد قواعد تحليل محتوى الفيديو (VCA) لاكتشاف التحركات، مثل تخطّي الحدود والاقتحام ودخول المنطقة والخروج منها بدقة عالية.

سيناريوهات الاستخدامات في مجال التصوير الحراري
الدفاع المحيطي
  • القدرة على التكيُّف البيئي
    المنتجات الحرارية قادرة على التقاط الصور طوال النهار والليل، بغض النظر عن العوامل البيئية مثل الظلام والضوء الساطع والإضاءة الخلفية والضباب والضباب.
  • مسافات ممتدة
    مقارنة بالكاميرات الضوئية، يغطي الكشف الحراري مسافات أطول بكثير ويتطلب تثبيت عدد أقل من الأجهزة.
  • مرئيات أفضل
    باستخدام الكاميرات الحرارية، يمكنك بسهولة اكتشاف الأشياء والمخاطر المحتملة غير المرئية للكاميرات العادية. بالإضافة إلى الصور الحرارية، يمكن لوحدة الضوء المرئي المضمنة أن توفر أدلة مسجلة تكميلية - مما يقلل من تكاليف التركيب.
اكتشاف الحرائق
  • كشف درجة الحرارة الشاذة
    يمكن للكاميرات الحرارية اكتشاف درجة الحرارة غير الطبيعية في المناطق الرئيسية وإطلاق الإنذارات في المقام الأول لمنع الحرائق.
  • الكشف الديناميكي عن الحريق
    إذا كانت درجة حرارة المنطقة غير قابلة للكشف أو بدأت النار بالفعل، يمكن للكاميرات الحرارية أيضًا اكتشاف الحريق في المراحل المبكرة باستخدام خوارزمية ديناميكية للكشف عن الحرائق.
قياس درجة الحرارة
  • عرض توزيع الحرارة
    تحول الكاميرات الحرارية الأشعة غير المرئية بالأشعة تحت الحمراء للكائنات المستهدفة إلى صورة مرئية ذات توزيع حراري في الوقت الفعلي، مما يساعد المستخدمين على تحديد المناطق التي بها مشاكل بسهولة.
  • قياس درجة حرارة عدم الاتصال
    من خلال تقييم شدة الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من الأجسام، تقوم الكاميرات الحرارية بقياس درجة حرارة عدم الاتصال. يمكن للمستخدمين الحفاظ على تشغيل معدات التشغيل الخاصة بهم طوال عملية التفتيش، مما يساعد الفنيين على العمل بشكل أكثر أمانًا وكفاءة.
الاتجاهات المستقبلية

الاستخدامات المتنوعة

 

أدت مؤخراً التغيرات التقنية السريعة في مجال التصوير الحراري إلى انخفاض تكلفة المنتجات الحرارية بالإضافة إلى التوسع السريع في استخداماتها في مختلف المجالات. انتقل التصوير الحراري من سوق متخصصة إلى الأسواق العامة في خلال فترة قصيرة نسبيًا.

يشهد التصوير الحراري توسعًا سريعًا ليتخطّى استخداماته التقليدية في المجال العسكري وسلطات إنفاذ القانون وقياس درجة الحرارة ويشمل مجالات جديدة، مثل مكافحة حرائق الغابات ومراقبة احتراق المحاصيل ومكافحة الحرائق في الداخل والدفاع المحيطي والدفاع عن الحدود والدفاع عن السواحل والنقل الذكي. وتتبلور تدريجيًا الاستفادة الكاملة من قدرته على التكيف البيئي وإمكانات الكشف الطويل المدى.

تستفيد هذه السوق المزدهرة من مجموعة كاملة من الابتكارات التقنية، مثل أجهزة الكشف والعدسات ومركز العمليات الأمنية، بالإضافة إلى الابتكارات في عمليات التصنيع. وتنتشر الآن المنتجات الحرارية الذكية المصغّرة من أجل قياس درجة الحرارة الصناعية أو قياس درجة الحرارة بواسطة أجهزة محمولة أو المساعدة في القيادة أو الخدمات الطبية أو كأجهزة طرفية للطائرات من دون طيار والهواتف الذكية. وتشهد بعض المجالات أيضًا ابتكارات ثورية من خلال استخدام التقنية الحرارية. سيواصل تنوّع الاستخدامات في توسيع سوق التصوير الحراري ويسرّع النمو المستمر في هذا المجال المتخصص.

المنتجات الذكية

 

ساهم نشر تقنية الذكاء الاصطناعي في خلال السنوات الأخيرة في تعزيز التطورات التقنية في مجال التصوير الحراري، مع التحوّل التدريجي للاستخدامات الحرارية القائمة على التعلم المعمّق لتصبح جزءًا من حياة الأشخاص اليومية.

مع ابتكار خوارزميات التعلم المعمّق لتحليل السلوك واكتشاف الدخان والنار وتحديد السفن، تُعتبر Hikvision رائدة في دمج تقنيات التصوير الحراري والذكاء الاصطناعي من أجل تحسين دقة الإنذار بشكل كبير في مجالات مثل مكافحة حرائق الغابات والدفاع المحيطي. نؤمن بأنه سيتم تطبيق التشخيص الذكي الأمامي ورصد حركة المرور وغيرها من التقنيات المستندة إلى الحرارة في مجالات مثل قياس درجة الحرارة الصناعية وقياس درجة حرارة الجسم البشري وقياس درجة الحرارة بواسطة أجهزة محمولة والنقل الذكي والمساعدة في القيادة والطائرات من دون طيار.

التقنيات المدمجة والربط الذكي

 

عندما يتعلق الأمر بعرض صور بدقة معينة، تكون أجهزة الكشف بالأشعة تحت الحمراء أكثر تكلفة من مستشعرات CMOS أو CCD. عادةً ما يشير عدد وحدات البكسل المتدني والمرسل من أجهزة كشف الأشعة تحت الحمراء إلى انخفاض تفاصيل الصورة. مع ذلك، تجمع تقنية Hikvision الحرارية المميزة، القائمة على دمج الصور الثنائية الطيف، ميزات من صور بصرية وحرارية على حدّ سواء لإنشاء صورة هجينة فريدة توفر تفاصيل إضافية للمستخدمين الذين يبحثون عن مستويات دقة عالية واستخدامات ذكية.

بالإضافة إلى دمج الصور في كاميرا حرارية ثنائية الطيف، يتيح الربط الذكي للكاميرات الحرارية مع كاميرات IP دمج ميزات كلا النظامَين في نظام واحد. توفر الكاميرات الحرارية تحليلات فيديو عالية الدقة لا تؤثر فيها ظروف الطقس، وتقدّم كاميرات IP لقطات فيديو عالية الدقة ووظائف التعرف على الوجه لتسهيل التحقيق في الأحداث.

تنزيل
استكشاف تقنيات أخرى
هل لديك أسئلة أخرى؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين المعلومات على جهازك. تساعد ملفات تعريف الارتباط موقعنا على العمل بشكل طبيعي وتبين لنا كيف يمكننا تحسين تجربة المستخدم الخاصة بك.
من خلال الاستمرار في تصفح الموقع، فإنك توافق على  سياسة ملفات تعريف الارتباط  و سياسة الخصوصية

اتصل بنا