أين يكمن التحدي؟

تقع معظم الحوادث الأمنية ليلاً. ويقع 70% من الجرائم المعروفة تحت جنح الظلام. وتُمثّل كل المعلومات المتعلقة بالأشخاص المشتبه بهم — مثل ملامح الوجه والطول والملابس — والمركبات — مثل رقم لوحة السيارة واللون والنوع — أدلة جنائية مهمة جدًا. ومع ذلك، قد تفقد الكاميرات التقليدية، في البيئات منخفضة الإضاءة، هذه التفاصيل المهمة بسهولة. تعمل الأشعة تحت الحمراء على تحسين دقة الصورة في الكاميرات التقليدية، غير أنها لا تُتيح إعادة إنتاج الألوان.

حلُنا للمشكلات

كرَّست Hikvision سنوات من جهود البحث والتطوير في معالجة الصور في بيئات متنوعة خافتة الإضاءة.

أطلقت Hikvision في عام 2013 كاميرات بتقنية DarkFighter، تتميّز بمستشعر أكبر وفتحة عدسة أكبر. وبعد ذلك بأربع سنوات فقط، وضعت Hikvision معيار التميُّز في الصناعة بطرحها تقنية DarkFighterX التي تتسم بتصميم مبتكر بمستشعر مزدوج. وبالاستناد إلى العملية التي تستخدِمها العين البشرية لإدراك اللون والسطوع، تستخدِم هذه التقنية مستشعرين — أحدهما للتصوير بالأشعة تحت الحمراء ما يضمن السطوع والدقة، والآخر للضوء المرئي ما يضمن إعادة إنتاج الضوء الزاهي. ويتم بعد ذلك دمج هذه الإشارات في صورة واحدة ساطعة مكتملة الألوان.

وكانت النتيجة هو ابتكار تقنية DarkFighterX، التي تُوفِّر سطوعًا منقطع النظير وألوانًا زاهية، بالإضافة إلى صور ساطعة وفائقة الوضوح في الإضاءة الخافتة للغاية.

ملحوظة: على الرغم من حساسيتها الشديدة للضوء، لا تزال DarkFighterX بحاجة إلى ضوء محيطي مثل ضوء القمر لتعمل.

السيناريوهات التي يُمكنك استخدامها فيها

يُمكن استخدام تقنية DarkFighterX في العديد من السيناريوهات، مثل الشوارع والسكك الحديدة والموانئ والميادين والواجهات المائية والحدائق والغابات وفي أي مكان حيث يلزم توفير صور ملوّنة عالية الوضوح على مدار الساعة. 

 

<<شاهد الفيديو لترى أداء 4MP DarkfighterX عند مفترق الطرق.

تنزيل
روابط ذات صلة
استكشاف تقنيات أخرى
هل لديك أسئلة أخرى؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين المعلومات على جهازك. تساعد ملفات تعريف الارتباط موقعنا على العمل بشكل طبيعي وتبين لنا كيف يمكننا تحسين تجربة المستخدم الخاصة بك.
من خلال الاستمرار في تصفح الموقع، فإنك توافق على  سياسة ملفات تعريف الارتباط  و سياسة الخصوصية

اتصل بنا