ما هي تقنية H.265+‎؟
ما سبب كل صور الإحباط؟

إنها خوارزمية ذكية تم تطويرها ذاتيًا من قبل Hikvision، فيمكنها تقليل معدل البت للفيديو بشكل كبير بناءً على ترميز H.265 قياسي. تُعدّ تقنية H.265+‎ من Hikvision بمثابة تقنية ترميز فيديو مُحسَّنة تعتمد على تنسيق ترميز الفيديو عالي الكفاءة (HEVC)/تقنية H.265 القياسية. 

ومن خلال تقنية H.265+‎، تتطابق جودة الفيديو تقريبًا مع جودة الفيديو لتقنية H.265/HEVC، لكنها تُقلِّل عرض النطاق الترددي للإرسال وسعة التخزين المطلوبة بفضل توفُّر ثلاث تقنيات رئيسية تتمثّل في تقدير الترميز وحجب الضوضاء والتحكُّم المرن في معدل البت.

وهي تظهر تحسينات رائعة في ما يتعلق بتقليل عرض النطاق الترددي وكفاءة تخزين البيانات وتحليلات محتويات الفيديو. 

أين يكمن التحدي؟
ما سبب كل صور الإحباط؟

دخلت كاميرات المُراقبة فائقة الدقة للغاية في مجال الإنتاج لبعض الوقت، لكن لم يتم تطبيقها على الفور وعلى نطاق واسع نظرًا لأنها تتطلّب عرض نطاق ترددي كبيرًا للإرسال وسعة تخزين هائلة. وتُمثِّل كيفية تقييد معدل البت من تدفقات بث الفيديو فائقة الدقة للغاية مشكلة حرجة، وهو ما يُحدِّد مدى ملاءمة هذه الكاميرات في مشروعك.

يُمكن حل المشكلة من خلال استخدام تقنية الترميز H.265+‎ من Hikvision التي تُوظِّف حوالي 32.4% من معدل البت لـ H.265 في المتوسط (وفقًا للتقرير الرسمي لتقنية الترميز H.265+‎ من Hikvision). ونظرًا لأن معدل البت في اللقطات المُسجَّلة قد انخفض إلى حدٍ كبير، انخفضت أيضًا تكاليف عرض النطاق الترددي والتخزين.

تم تحسين تقنية H.265+‎ لسيناريوهات المُراقبة بالميزات التالية
تُعدّ تقنية H.265+‎ الحل الأمثل لسيناريوهات المُراقبة بفضل ما تزخر به من الميزات التالية
  • تبقى معلومات الخلفية مُستقِّرة ونادرًا ما تتغيَّر.
  • تظهر الأهداف المتحركة، التي تُمثِّل مجال التركيز الأساسي، في بعض الأحيان بمفردها في جزء كبير من لقطات فيديو المُراقبة.
  • من الضروري توفير مراقبة بلا توقف على مدار الساعة.

تمتد تقنية H.265+‎ لتشمل استخدامات كاميرات المُراقبة فائقة الدقة للغاية، مثل الكاميرات بدقة 8 ميجابكسل و12 ميجابكسل.

روابط ذات صلة
هل لديك أسئلة أخرى؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين المعلومات على جهازك. تساعد ملفات تعريف الارتباط موقعنا على العمل بشكل طبيعي وتبين لنا كيف يمكننا تحسين تجربة المستخدم الخاصة بك.
من خلال الاستمرار في تصفح الموقع، فإنك توافق على  سياسة ملفات تعريف الارتباط  و سياسة الخصوصية

اتصل بنا