• الاسم الأول:
  • اللقب:
  • اسم الشركة:
  • البريد الالكتروني:
  •  
  • Yes, I would like to be kept informed about new products, services and surveys of Hikvision and its partners. Hikvision collects and uses your information in accordance with its privacy policy.
  •  
    تسليم
  • الاسم الأول:
  • البريد الالكتروني:
  •  
  • Yes, I would like to be kept informed about new products, services and surveys of Hikvision and its partners. Hikvision collects and uses your information in accordance with its privacy policy.
  •  
    تسليم
  • انت مشترك بالفعل في نشرة أخبار هيكفيجين

  • OK
  • قد تم الغاء تسليم البريد الالكتروني

  • OK
  • البريد الالكتروني أو اسم المستخدم غير موجوجد

  • OK
  • كان البريد الالكترني موجوجدا

  • OK
هيكفيجين تعزز مستوى الأمن للمحطة النهائية برقم ٣ لمطار باوأن الدولي في شنتشن
October 17, 2014

 

تستطيع هيكفيجين إكمال عملية التحديث للمطار من خلال تطبيق نظام مراقبة أنالوج

شنتشن التي تعتبر إحدى المدن الرئيسية لمقاطعة قوانغدونغ الصينية تقع على دلتا نهر اللؤلؤ الصيني حيث تعد من أكثر مدن العالم سرعة للنمو. نظرا لإطلالها على هونغ كونغ من جهة الشمال، تأسست مدينة شنتشن كأول منطقة اقتصادية جاضة للصين في عام ١٩٧٩، وتبقى من بين أكثر المدن نجاحا. لقد جذب اقتصادها الحيوي عددا كبيرا من مسافرين الأعمال والزوار بفضل بورصة شنتشن ومقرات الشركات العالية التقنية الكثيرة التي تقع فيها إضافة إلى أنها من أكثر مواني الحاشنات ازدحاما وتتمتع بعدد كبير من السكان مقداره أكثر من ١٤ مليونا.

يمر معظم الزوار المحلية والدولية بهذا المطار الدولي الذي يقع في شمال غربي المدينة حيث تكون المسافة بينه وبين وسط المدينة حوالي ٣٢ كيلومتر، وهناك كثير من شركات الخطوط الجوية التي تختار هذا المطار كمقراتها بما فيها خطوط جوية شنتشن وخطوط جوية دونغهاي،شنتشن وخطوط جوية SF. فتح المطار في عام ١٩٩١ ويقوم بمشروع عملية توسيع كبير في الوقت الراهن. لذلك، لقد فتح المحطة النهائىة الثالثة التي تبلغ مساحتها ٥ ملايين قدم مربع الأمر الذي جعل هذا المطار يحل محل مباني كلا المحطتين النهائيتين القديمتين.

عملية تحديث نظام المراقبة للمطار

لا يخفي على أحد أن المحطاة النهائىة الحديثة للمطارات تعتبر خليطا ضخما متكون من موافق السيارات والفنادق ومنافذ البيع بالتجزئة والمطاعم علاوة على مراكز السفر.نظرا لأن المحطة النهائية الجديدة تتسع ٥٠٠ منضدة للدخول و٥٨ بابا للمغادرة، فتختار شركة التقنية المختصة بالمطارSancom أجهزة مراقبة CCTV لهيكفيجين لتأمين كل المجموعة الضخمة للمطار.

قال مهندس كبير لشركة Sancom :”من بداية المشروع، يتبين لنا أن أكبر التحديات للمشروع هو مساحة كبيرة للمحطة النهائية الجديدة. وستكون هذه العملية عملية شاقة إذا نريد أن نؤمن كل أركان المحطة التي تنضم على مكاتب الإدارة والفنادق ذات خمس النجوم والمراكز التجارية ومواقف السيارات. لقد بلغ عدد الكاميرات الإجمالي ٤٨٥ الآن وسيرتفع هذا العدد في المستقبل القريب.”

أضاف أن العقبات الرئيسية الأخرى لفريق المهندسين هي أن المطار يأمل بأن يقدم المشروع إمكانية المراقبة في أي ظروف الأشعة بدون استخدام الكاميرات الشبكية. لذلك يعتبر أداء كل الكاميرات المزودة تحت ظرف الأشعة الضعيفة أولية حيوية لهذا المشروع. فقد اخترنا ٤ أنماط لهذا المشروع.

التصوير التماثلية في جميع المجالات

لقد تم نشر 308 هيكفيجن DS-2CC51A5P-VF أي كاميرات القبة المختلفة البؤر داخل أماكن المحطة المتمثلة في أماكن التسجيل والمغادرة ومراكز التسوق والفنادق. يتمتع هذا النوع من الكاميرا الذي يستطيع أن يعمل في ظروف الإضاءة المنخفضة جدا بجهاز استعشار 1/3 "CCD وحساسية الألوان التي تصل إلى مقدار 0.0001 لوكس. كما تتحلى DS-2CC51A5P-VF بالأشعة تحت الحمراء الذكية، وتعويضات التعرض WD وموضة اليوم/لليل الحقيقية ونطاق نظر قدره ٨٠ درجة و700TVL من الدقة الأفقية. على العموم، قد تم تركيب 140كيميرا في الفنادق و 168 في مناطق أخرى، كما استخدمت ستة من هذه الكاميرات أيضا في موافق السيارات.

وكانت الغالبية العظمى من الكاميرات المستخدمة في مواقف السيارات تتصف أيضا بإمكانية الشغل في ظروف  منخفضة الإضاءة وموضة اليوم / الليل الحقيقية التي توفر حساسية الألوان التي تصل الى 0.0001 لوكس. أما DS-2CC11A5P 700TVL أي كاميرات العلبة  العالية الوضوح قتتميز بجهاز استشعار CCD 1/3 والأشعة تحت الحمراء الذكية ووظيفة التكبير والتصغير الرقمي وWDR الرقمي ووظيفة تخفيف الضجيج الرقمية (DNR). لقد تم نشر كل من ١٢١ كاميرا مع تسعة وحدات زائدة مستخدمة في الفنادق.

تم نشر DS-2CC51A2P أي كاميرات القبة الداخلية لمراقبة المصاعد الكهربائية  في جميع المناطق الثلاثة للمركب.كما تم نشر أيضا ٢٤ من هذه الوحدات الوجيزة القادرة على تحويل الموضات بين النهار و الليل بشكل أوتوماتيكي والمراقبة في ظروف منخفضة الإضاءة وصولا الى 0.001 لوكس: تسعة في الفنادق، و 3 في موافق السيارات، و 12 في باقي أماكن المركب.

كانت الكاميرات الرابعة المختارة للمشروع هي DS-2AF1-568 HD أي كاميرات القبة الفائقة السرعة والوضوح التي تكون مناسبة خاصة لمراقبة منطقة واسعة النطاق. وتتزود هذه الوحدة بعدسة موثوقة للغاية ذات وظيفة  تكبير وتصغير بصري 36X الأمر الذي سمح لك مراقبة مشهد من أي مسافة إضافة إلى وظيفة التكبير والتصغير الرقمي 16X المتكاملة. لذلك، ستصل نسبة التكبير والتصغير الإجمالية إلى 576X لمعلية التقريب بقوة والتقاط أقصى تفاصيل المواضيع. ويتعين مسبقا أن DS-2AF1-568 تستطيع أن تدور عموميا بسرعة 540 درجة في ثانية واحدة  وتميل بسرعة 400 درجة في ثانية واحدة. ولكن يمكن أن تكون هذه العملية عملية يدوية بسرعة 0.1 ° -300 ° و 0.1 ° -240 ° في ثانية واحدة لكل منهما. كما تحتوي هذه الكاميرات الأقنعة الخصوصية المتقدمة القابلة للبرمجة مما يمكن من إخفاء ثماني مناطق في حين واحد علاوة على ما يصل الى ثمانية  من الدوريات مع ما يصل إلى 32 من الإعدادات المسبقة لكل دورية. ولقد تم نشر عشرة كاميرات للمراقبة خارج الفنادق مع السبعة المنتشرة على نحو مماثل للمراقبة خارج منطقة الإدارة.

هيكفيجن في قلب النظام

وترتبط جميع الكاميرات 485 في مركب مطار شنتشن بخادم فيديو لهيكفيجين يجري برامج إدارة الفيديو IVMS-5000 من خلال شبكة متكونة من ١٢٩ DS-6704HW أي جهاز تشفير الفيديو و37 6308D-T DS جهاز فك التشفير للفيديو.

ويتكامل خادم الفيديو مع 16 وحدة من التخزين الشبكي DS-A80216Sحيث يكون كل منها قادرا على اتساع ما يصل إلى 16 من الأقراص الصلبة (HDDs) ومجهزا بواجهات شبكة جيجابت مزدوجة. فإن حجم القدرة الإجمالية للنظام سيكون 400 قناة للتسجيل في الوقت الحقيقي للفيديو 1080P

إنجازات تاريخية

 "إن نجاح النظام الجديد، مع حجمه الكبير ونطاقه الواسع، هو إنجاز تاريخي لSancom وهيكفيجن"، ويقول المهندس التقني لين “ وإن نظام مراقبة الفيديو التشابهية المركبة في المحطة برقم 3 هو النظام التماثلي الأكثر نجاحا بين ما طبقنا في الوقت الماضي، سواء نظرتم إلى العناصر الفردية، مثل تكنولوجيا الترميز، أو الأداء العام للنظام. وقبل كل شيء، يرتضي قادة المشروع الخاص بمطار شنتشن كثيرا أيضا بكل من تنفيذ هذا المشروع والأداء النهائي للنظام.

“عندما يتطلع المطار إلى المستقبل، يدرك أن مستقبل الدوائر التلفزيونية المغلقة يكمن في الاعتماد  على تطبيق تكنولوجيا الشبكي، وذلك بسبب القدرة الكامنة لتغطية مساحة أوسع من ذلك بكثير. ويتوقع بالفعل المراقبة الشبكية الفائقة الوضوح في المستقبل القريب."

<  العودة للقائمة